IMG_0631

رفعت بلدية مدينة الشويفات ممثلة بشخص رئيسها زياد حيدر، كتاباً مفتوحاً إلى فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، تمّ فيه شرح بعض التفاصيل عن المدينة وطبيعتها، وعن الأضرار والسموم اللاحقة والتي ستلحق بها في حال عدم إقفال المكب العشوائي الذي تمّ استحداثه في منطقة الغدير – الكوستابرافا، وناشدت البلدية فخامته لإيلاء هذا الأمر أولوية مطلقة، لما له من خطورة كبرى على صحّة أهالي المنطقة والجوار.

كذلك قامت البلدية برفع كتاب لدولة رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري ووزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق ووزير البيئة طارق الخطيب، فصّلت فيه كيفية العمل في “المطمر”، بناءً على تقارير بعض المراقبين، والذي لا يراعي أيّة شروط بيئية وصحية تمّ ذكرها في مقررات مجلس الوزراء برئاسة الرئيس تمام سلام، وتوجهت البلدية منهما بالطلب والتمني الشديدين على اتخاذ تدابيرهما بالسرعة الممكنة للوصول إلى إقفاله اقفالاً نهائياً، والعمل على ايجاد حلول بديلة تراعي المعايير البيئية والصحية المعترف بها دولياً.

وأكدت البلدية أنّه وبعد مرور سنة على إنشاء “المطمر”، وحيث أننا لم نرى أو نسمع لغاية اليوم نيّة أو إجراءات جدية من قبل المعنيين بإيجاد الحلول البديلة بحسب مقررات مجلس الوزراء، أصبحنا مضطرين لرفع الصوت عالياً، واللجوء إلى كافة الطرق والوسائل التي قد تؤدي إلى إقفال مكب الموت هذا، حفاظاً على صحّة أهلنا وكافة المواطنين القاطنين في نطاقنا البلدي والجوار.

Share on Facebook0Tweet about this on TwitterShare on Google+0Share on LinkedIn0
التصنيفات: اّخر الاْخبار

التعليقات مغلقة.

البحث